٢١ أكتوبر ٢٠٢٣    موقع القوارير   

هل حبوب ستيرونات تنشط المبايض؟ تعرفي على الجواب

هل حبوب ستيرونات تنشط المبايض؟ تعرفي على الجواب

المبايض هي الغدد التناسلية الأنثوية التي تنتج البويضات والهرمونات الجنسية، وفي بعض الحالات، قد تعاني المرأة من ضعف في وظائف المبايض أو اضطراب في التبويض، مما يؤثر على خصوبتها وصحتها. لذلك، قد تلجأ إلى استخدام بعض الأدوية التي تهدف إلى تنشيط المبايض وزيادة فرص الحمل.

من بين هذه الأدوية، نجد حبوب ستيرونات، والتي تحتوي على مادة نوراثيسترون أسيتات، وهي مشتق من هرمون البروجسترون، لكن هل حقاً حبوب ستيرونات تنشط المبايض؟ وما هي آلية عملها وفوائدها وأضرارها؟ وما هي الجرعة المناسبة لها؟ وما هي الأعراض التي قد تظهر على المرأة بعد تناولها؟ في هذا المقال، سنحاول الإجابة على هذه الأسئلة بشكل مفصل وشامل.

هل حبوب ستيرونات تنشط المبايض؟

لا، حبوب ستيرونات لا تنشط المبايض، بل بالعكس فإنها تعمل على تثبيط إفراز هرمونات FSH التي تحفز نمو البويضات وتطورها، وبالتالي فإن ستيرونات يمكن أن تقلل من فرصة التبويض في بعض الحالات.

طرق تنشيط المبايض

إذا كانت المرأة تعاني من مشاكل في التبويض أو الخصوبة، فقد تحتاج إلى استشارة طبيبها لتحديد السبب والعلاج المناسب.

من بين الطرق التي قد يلجأ إليها الطبيب لتنشيط المبايض، نذكر:

  • استخدام أدوية تحفز إفراز هرمون منشط الجريبات، مثل كلوميفين أو ليتروزول، والتي تعمل على تحفيز نمو وانفجار جريب واحد أو أكثر في كل دورة.
  • استخدام حقن هرمونية تحتوي على هرمون منشط الجريبات أو هرمون اللوتنيزينغ (LH) أو هرمون الكوريونيك البشري (hCG)، والتي تعمل على تحفيز نمو وانفجار عدة جريبات في كل دورة. هذه الحقن تستخدم عادة في حالات العقم الشديدة أو في إطار بروتوكولات التلقيح الصناعي أو التخصيب في المختبر.
  • إجراء جراحة لإزالة جزء من المبايض أو حفر ثقوب فيها بواسطة الليزر أو الكهرباء، والتي تهدف إلى تقليل مستوى هرمون البرولاكتين وزيادة حساسية المبايض لهرمون منشط الجريبات. هذه الجراحة تستخدم عادة في حالات متلازمة تكيس المبايض، والتي تتميز بانخفاض مستوى هرمون منشط الجريبات وارتفاع مستوى هرمون البرولاكتين.

دواعي استعمال ستيرونات

تستخدم هذه الأقراص في عدة حالات متعلقة بالدورة الشهرية والحمل، مثل:

  • تنظيم الدورة الشهرية الغير منتظمة أو تأخيرها.
  • علاج بطانة الرحم المهاجرة أو التهابها.
  • التخفيف من الآلام أو الغزارة أو القلق المصاحب للدورة الشهرية.
  • منع الحمل عن طريق تثبيط الإباضة وزيادة سماكة مخاط عنق الرحم.
  • المساهمة في علاج سرطان الثدي بجرعات عالية وبإشراف طبي.

موانع استعمال حبوب ستيرونات

حبوب ستيرونات لها بعض الموانع والتحذيرات التي يجب مراعاتها قبل استخدامها، مثل:

متى تنزل الدورة بعد حبوب ستيرونات؟

  • عدم استخدامها في حالة وجود حساسية لأي من مكوناتها.
  • عدم استخدامها في حالة وجود حمل أو رضاعة طبيعية.
  • عدم استخدامها في حالة وجود اختلال في وظائف الكبد أو أورام فيه.
  • عدم استخدامها في حالة وجود نزيف مهبلي غير مشخص.
  • عدم استخدامها في حالة وجود سرطان في الثدي أو المبيض أو الرحم.
  • استخدامها بحذر في حالة وجود ارتفاع في ضغط الدم أو مستوى الكولسترول أو ميل للإصابة بالجلطات.
  • استخدامها بحذر في حالة وجود مشاكل في القلب أو الكلى أو الرئة أو السكري أو الصرع أو الاكتئاب أو الربو أو الصداع النصفي.
  • عدم التدخين أثناء استخدامها لأن ذلك يزيد من خطر الإصابة بالجلطات والأمراض القلبية.

من الضروري كذلك عدم تناول بعض الأدوية المؤثرة على فعالية حبوب ستيرونات دون استشارة الطبيب، مثل:

  •   مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل: ايبوبروفين أو ديكلوفيناك.
  • مضادات الصرع، مثل: كاربامازيبين أو فينيتوين.
  • مضادات الفطريات، مثل: كيتوكونازول أو فلوكونازول.
  • مضادات التخثر، مثل: وارفارين أو هيبارين.
  • مضادات الاكتئاب، مثل: فلوكسيتين أو سيرترالين.
  • مضادات الهستامين، مثل: ديفينهيدرامين أو لوراتادين.
  • مضادات الحمل، مثل: إستروجين أو بروجسترون.

هل حبوب ستيرونات تزيد الوزن؟

حبوب ستيرونات قد تسبب زيادة في الوزن لدى بعض النساء، وذلك بسبب تأثيرها على مستوى الماء والصوديوم في الجسم، مما يؤدي إلى احتباس السوائل والانتفاخ، كما قد تؤثر على شهية المرأة وعاداتها الغذائية، مما يزيد من استهلاكها للسعرات الحرارية.

لذلك، ينصح باتباع نظام غذائي متوازن وممارسة التمارين الرياضية بانتظام للحفاظ على وزن صحي أثناء استخدام حبوب ستيرونات للحفاظ على صحة جيدة.

بعد كم يوم تنزل الدورة بعد حبوب ستيرونات؟

لا يمكن تحديد موعد ثابت لنزول الدورة بعد حبوب ستيرونات، فهذا يعتمد على عوامل مختلفة، مثل مدة استخدام الحبوب، وجرعتها، وحالة المبايض، ومستوى الهرمونات في الجسم. ولكن بشكل عام، يمكن أن تظهر الدورة بعد 3-7 أيام من انقطاع استخدام حبوب ستيرونات، وقد تستمر لمدة 3-5 أيام.

إذا لم تظهر الدورة خلال هذه الفترة، فقد يكون هناك سبب آخر لتأخرها، مثل الحمل أو التهاب المبايض أو اضطراب هرموني، لذلك ينصح بزيارة الطبيب في حالة عدم نزول الدورة بعد 10 أيام من انقطاع استخدام حبوب ستيرونات.

نزول دم أثناء تناول حبوب ستيرونات

قد تلاحظ بعض النساء نزول دم أثناء تناول حبوب ستيرونات، وهذا يسمى بالنزف الاختراقي، وقد يكون خفيفاً أو متوسطاً أو شديداً، وقد يستمر لعدة أيام أو أسابيع، كما أنه لا يعتبر خطيراً في معظم الحالات، ولا يؤثر على فعالية حبوب ستيرونات في منع التبويض.

ولكن إذا كان النزف شديداً أو مستمراً أو مصحوباً بألم أو حمى أو رائحة كريهة، فقد يشير إلى وجود مشكلة صحية أخرى، مثل التهاب المهبل أو التهاب الرحم أو وجود كيس أو ورم في المبايض. في هذه الحالة، يجب التوقف عن استخدام حبوب ستيرونات والذهاب إلى الطبيب فوراً.

اضرار حبوب ستيرونات | ما هي وكيف يمكن تفاديها؟

هل حبوب ستيرونات تنزل الحمل؟

حبوب ستيرونات تحتوي على هرمون البروجيسترون الاصطناعي، وتستخدم في علاج بعض اضطرابات الدورة الشهرية أو تأخير الحيض أو منع الحمل، وإذا حدث حمل أثناء تناول حبوب ستيرونات، فيجب التوقف عنها فوراً ومراجعة الطبيب، لأنها قد تسبب ضرراً للجنين أو تزيد من خطر إصابته بعيوب خلقية طفيفة.

اضرار حبوب ستيرونات

حبوب ستيرونات قد تسبب بعض الآثار الجانبية لدى بعض النساء، ومنها:

  • صداع.
  • غثيان.
  • تقيؤ.
  • اضطراب في الدورة الشهرية.
  • زيادة في الوزن.
  • احتباس سوائل.
  • انتفاخ في الثديين.
  • تغير في المزاج.
  • تقلصات في الرحم.
  • نزف اختراقي.

هذه الآثار الجانبية عادة ما تكون مؤقتة وخفيفة، وتختفي مع استمرار استخدام الحبوب أو بعد التوقف عنها، لكن إذا كانت هذه الآثار مزعجة أو شديدة أو مستمرة، فقد يكون من الأفضل لكِ استشارة الطبيب لتغيير نوع أو جرعة الحبوب.

جرعة حبوب ستيرونات

جرعة حبوب ستيرونات تختلف باختلاف الغرض من استخدامها والحالة الصحية للمرأة. ولكن بشكل عام، يمكن اتباع الإرشادات التالية:

  • لمنع التبويض: تؤخذ حبة واحدة يومياً بانتظام من اليوم الخامس إلى السادس والعشرين من الدورة الشهرية الطبيعية، ثم يتم التوقف عنها لمدة 4 أيام، ثم يتم استئنافها مرة أخرى.
  • لإحداث رد فعل عكسي في المبايض: تؤخذ حبة واحدة يومياً بانتظام من اليوم السادس عشر إلى الخامس والعشرين من الدورة الشهرية الطبيعية، ثم يتم التوقف عنها لمدة 5 أيام، ثم يتم استئنافها مرة أخرى.
  • لإطالة عمر المشيمة: تؤخذ حبة واحدة يومياً بانتظام منذ بداية الحمل حتى نهاية الأسبوع التاسع عشر منه، ثم يتم التوقف عنها تدريجياً.

ملخص الموضوع

حبوب ستيرونات هي أدوية تحتوي على مادة نوراثيسترون أسيتات، والتي تعمل على تثبيط هرمون منشط الجريبات ومنع التبويض، قد تستخدم لأغراض مختلفة، مثل تأخير أو تقديم أو تنظيم الدورة الشهرية، كما أنها تعمل على تنشيط المبايض بشكل غير مباشر، كيث أنها تسبب ارتفاع في الهرمونات بعد التوقف عنها، مما يزيد من فرص حدوث التبويض.

بالإضافة لذلك، ستيرونات قد تسبب بعض الآثار الجانبية، مثل زيادة في الوزن أو نزف اختراقي أو اضطراب في الدورة الشهرية، لذلك يجب استخدام حبوب ستيرونات بحذر وتحت إشراف طبي.

وبالنسبة للجرعة، فإنها تختلف باختلاف الغرض من استخدامها والحالة الصحية للمرأة، لذلك يجب اتباع  الإرشادات الطبية لتحديد عدد الحبوب المناسب، لكل حالة.

هل حبوب ستيرونات تنزل الحمل؟ تعرَّفي على الجواب

هل أعجبك الموضوع ؟

  • ٠

  • ٢

  • ٠

ذات صلة بـ "هل حبوب ستيرونات تنشط المبايض؟ تعرفي على الجواب"

لا توجد تعليقات حتى الان
كن أول من يعلق على هذا الموضوع
تعليق